Sunday, September 5, 2021

نهاية التاريخ - أشهر كتاب في العلوم السياسية




محمد سلطان - Mohammed Sultan


نهاية التاريخ

السلام عليكم

تخيل كده إن الإنسان بعد ما وصل للفضاء، وعمل الإنترنت، واخترع الشطافة

على فكرة مفهوم الشطافة ده لسه موصلش أوروبا وأمريكا أصلا

بتكلم بجد والله، اللي يسافر ياخد معاه إزازة مياة عشان هتحتاجها.

إسمع مني أنا سافرت وعارف قيمة ازازة المياة

المهم بعد كل هذه الحداثة والتطور والحاجات الجامدة أوي

وبعد مفهوم من أَشَدُّ مِنَّا قُوَّةً، تقوم تشاء الأقدار

استغفر الله العظيم، قصدي يشاء الله عزوجل وتنحدر البشرية

وتبدأ في النزول والاندثار والفرفرة وينقرض البني آدم

لحظة واحدة بس، هو مين قال إننا وصلنا to The Peak of Humanity

 

طبقا لأشهر كتب العلوم السياسية اللي قلبت العالم 

The End of History and the Last Man

القصة بدأت لما المؤلف فرانسيس فوكوياما، عالم السياسة والمنظّر الجامعي، ياباني الأصل، أمريكي الجنسية

نشر مقالة عام 1989 وبعد كده المقالة دي اتحولت لكتاب عام ١٩٩٢

فوكوياما بيقول إن نظام الليبرالية الديموقراطية الغربية تربع على عرش النظم المستخدمة في آخر ١٠٠ سنة،

بل وتغلب على الملكية، والفاشية، والشيوعية، لدرجة إنه أصبح النظام المستخدم والمفضل لأغلب دول العالم.

 

وعشان كده فوكوياما بيشوف إن ما بعد الحرب الباردة بين أمريكا والاتحاد السوفيتي، وما بعد سقوط جدار برلين عام ١٩٨٩،

ما هو إلا التطور الطبيعي للوصول لقمة الإنسانية وسيادة الليبرالية السياسية والاقتصادية على الإنسانية

بمعنى آخر، كل نظام أو فكر غير الليبرالية الديموقراطية الغربية فهو نظام متخلف وبربري وهمجي، 

ولإن البني آدم دائما يسعى إلى التطور والارتقاء،

وزي ما الفكر الغربي بيقول إن الإنسان أصلا كان كائن بدائي

وقرد، وإنسان كهف، ثم إنسان طبيعي أقل همجية، ثم إنسان قشطة شغال

كمان فيما يخص الأفكار، البني آدم هوصل في نهاية المطاف للفكر المثالي 

وكريمة النظم السياسية، وكنافة الاقتصاد، وشاورمة الأفكار، الليبرالية الديموقراطية الغربية

أنا جوعت أوي

حبيبي البني آدم هنا في سؤال مهم

ده أنت لو عندك critical thinking  وبتفكر في اللي بيتقالك ومش تحطه في مخك مباشرة

مين قال إن البني آدم هينحدر ويندثر ودي نهايته يامستر فوكوياما؟

المؤلف اعتمد في فرضية على فلسفة هيجل وماركس، واللي بتقول إن بالرغم من كون التطور البشري لا ينتهي،

إلا إنه سيصل لمرحلة الكمال، أو الوصول للهدف الأسمى والغاية الكبرى وزتونة الكون،

وهي إن الإنسان بعد ما يأمن نفسه في الاحتياجات الأساسية، اللي هي الأكل والشرب والمسكن، إلخ

هيبدأ يطالب بالاحتياجات الأسمى، اللي هي الحريات والحقوق وخلافه،

وعلى فكرة الحاجات دي في نظر فوكوياما هي الليبرالية الغربية،

وعشان كده فوكوياما بيقول إحنا وصلنا لنهاية التاريخ البشري كما نعرفه

يلا جماعة كل واحد يقفل الكتاب ونروح بقى

وصلنا المحطة الأخيرة خلاص، ومحدش هينزل إلا لما يدفع الأجرة

فوكوياما بيقول إننا لا نرى بعد ذلك أي صراع للأيدولوجيات أو الأفكار

إنها "بداية الليبرالية الديموقراطية الغربية كشكل النهائي للحكومة الإنسانية"

 

ماركس لو سمعك يافوكوياما كان عملك بطاطس محمرة

 

نكمل في الحلقة الجاية إن شاء الله

وهنا تكون النهاية، ولكن تذكر

ما النهاية إلا بداية جديدة، ومن يدمن قرع الباب يوشك أن يفتح له

سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلا أنت، أستغفرك وأتوب إليك

سلام عليكم

 

 

 

 

No comments:

Post a Comment